كل الصفحات ماعدا الرئيسية

الإلغاء هو الحل؟.. كورونا يهدد موسم الدوري الإيطالي بعد إصابة ديبالا


 الإلغاء هو الحل؟.. كورونا يهدد موسم الدوري الإيطالي بعد إصابة ديبالا


يبدو أن الموسم الحالي من منافسات الدوري الإيطالي، مهدد بالإلغاء بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد "COVID-19" في مختلف أنحاء العالم.
وتعد إيطاليا حاليا أكثر الدول الأوروبية تضررا من فيروس كورونا، حيث تفوقت على الصين، بعدما تخطت حالات الوفاة إلى حاجز الأربعة آلاف شخص أو أكثر، حيث خضعت المدينة بأكملها للحجر الصحي؛ بسبب الانتشار السريع والمخيف للفيروس التاجي.
وبسبب هذا، تم رفع الرعاية الطبية في الوقت الحالي إلى أقصى درجة، خاصة في شمال إيطاليا التي تضررت بشدة من الفيروس التاجي منذ انتشاره، ليتم خضوع جميع المواطنين للعزل المنزلي.
ووفقا لما ذكرته صحيفة "La Gazzetta dello Sport" الإيطالية، فإنه تم التحدث في الاجتماع غير الرسمي للاتحاد، يوم الجمعة الماضي، أن فرص استئناف بطولة الدوري هذا الموسم يتضاءل أكثر فأكثر.
واقترح بعض المشاركين في الاجتماع، استئناف منافسات الدوري الإيطالي بدءا من شهر يونيو وحتى يوليو المقبلين، قبل انطلاق الموسم الجديد 2020-2021.
أما البعض الآخر، فقد وضع السيناريو الأسوأ في الاعتبار، وهو إلغاء الموسم الحالي، والتركيز على الموسم المقبل، الذي لا بدَّ أن يصبح أولوية الاتحاد الإيطالي والأندية في الوقت الحالي.
جدير بالذكر أن النجم الأرجنتيني باولو ديبالا، لاعب يوفنتوس، قد أعلن أمس السبت، بإصابته بفيروس كورونا، بجانب باولو مالديني، المدير التقني لميلان، ونجله دانيللي، لاعب الروسونيري.
ويشهد العالم في الوقت الحالي حالة من الذعر؛ بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد "COVID-19"، الذي أصبح وباء عالميا، متسببا في في وفاة أكثر من 11 ألف حالة، وإصابة أكثر من 260 ألف شخص حتى الآن، وفقا لآخر إحصائية أصدرتها منظمة الصحة العالمية.
وعلى المستوى الكروي، فقد تسبب فيروس كورونا المستجد في إصابة العديد من اللاعبين بمختلف الدوريات، وإصابة ميكيل أرتيتا، المدير الفني لأرسنال، والذي بدأ في التعافي، كذلك أعلن نادي فالنسيا في بيانه، عن إصابة 35% من أعضاء الفريق بالمرض، الأمر الذي أدى إلى تعليق كافة الأنشطة الرياضية والدوريات العربية والأوروبية حتى نهاية شهر أبريل المقبل.
ليس هذا فحسب، بل تم تأجيل بطولتي دوري أبطال أوروبا "التشامبيونزليج" والدوري الأوروبي "اليوروباليج"، كذلك تأجيل بطولتي كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020" وكأس أمم أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا 2020" إلى صيف العام المقبل 2021، في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.